منذ ساعه و 7 دقائق
  فشل مشروع الوحدة في الثاني والعشرين من أيّار – مايو 1990، كانت الوحدة اليمنية. وقّع اتفاق الوحدة الذي جعل من اليمنين يمنا واحدا علي عبدالله صالح وعلي سالم البيض، الأوّل بصفة كونه رئيسا لما كان يعرف بـ“الجمهورية العربية اليمنية”، والآخر بصفة كونه الأمين العام
منذ ساعه و 9 دقائق
  رحم الله الشدائد عرفتنا بمن هم اهلاً للعزم والوفاء بوقفاتهم الكريمة والنبيلة والاصيلة تدخلت الامارات في كارثة 2015 وقدمت ولا زالت الكثير وها هي عند الشدائد وكارثة الاعصار الذي ضرب سقطرى تقف مجدداً بدعمها السخي ومواقفها الجديرة بالتقدير والاحترام . مقابلة الوفاء بالوفاء
منذ ساعه و 35 دقيقه
  علق الأكاديمي والسياسي الجنوبي "د حسين لقور بن عيدان" يعلق على تقرير مجموعة الازمات الدولية عن عدن في أكثر من تغريدة أطلع عليها "شبوه برس" ويعيد نشرها وفيها : كل يوم في عدن يعزز شعوري بالنفوذ المحدود لحكومة هادي المعترف بها دوليآ وقناعتي بأن تركيز الأمم المتحدة سابقآ على
منذ ساعه و 39 دقيقه
  قال سفير الإمارات لدى اليمن سالم الغفلي أن الوضع في سقطرى صعب للغاية، وان دولة الامارات تبذل أقصى جهودها للوقوف إلى جانب الاشقاء اليمنيين في سقطرى، يتواجد الهلال الاحمر الإماراتي ومؤسسة الشيخ خليفه للأعمال الخيرية وقد ساهمت بفتح الطرق المسدودة، مستشفى الشيخ خليفة بن
منذ ساعه و 43 دقيقه
  في منشور صغير عبرت بالامس ثنائي لقراري الرئيس بتعيين اللواء الركن ناصر النوبة رئيساً لجهاز الشرطة العسكرية وتعيين اللواء الركن محمد طماح رئيساً لهيئة الاستخبارات ورأينا في هاذين القراريين خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح وجاءت قرارات الامس ٢٣ مايو مفاجأة نسبياً من
اخبار المحافظات

تفاصيل الاجتماع العسكري الأخير الذي كسر ظهر صالح وعجل بنهايته .. (التوريث)

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - متابعات - اليمن
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 10:25 صباحاً

 

كشفت مصادر عسكرية رفيعة في الحرس الجمهوري لموقع اخباري يمني معلومات خطيرة كانت سببا في نكسة الرئيس السابق وخذلانه من قوات الحرس الجمهوري والقوات الخاصة التي كان يراهن عليها لحسم مواجه مع الحوثيين أو الشرعية.

 

حيث قالت المصادر العسكرية أن صالح قبل مقتلة بعدة أيام أستدعى كافة قيادات الحرس الجمهوري وتم اللقاء في منزله بالعاصمة صنعاء , وفي اللقاء طرح على قيادات الحرس مخططه للإطاحة بالحوثيين وتصفية العاصمة منهم, وكانت الخطة تستند على إعلان مجلس عسكري لقيادة المرحلة المسلحة القادمة لقيادة دفة السلطة بدلا من المجلس السياسي الذي كان هو شريكا فيه مع الحوثيين.

 

حيث قام صالح بفرض تعيين طاق محمد عبدالله صالح " نجل شقيقة " وقائد حرسه الخاص "سابقا "رئيسا لذلك المجلس العسكري , وهو الأمر الذي لقي معارضة ورفض من عدد من قيادات الحرس , خاصة وقد أوصل صالح رسائل سلبية لهم أشعرتهم برغبة صالح في التمسك مجددا بالمرحلة القادمة وتفرده بكل شيء , وعدم إتاحة الفرصة لأي قيادات من الحرس لشق طريقها في المعركة والمرحلة القادمة.

 

مما تسبب في تشتت قناعات الحاضرين وخرج اللقاء بنتيجة شبه فاشلة , خاصة والجميع يشعر انه لم يعد بأيديهم شي , وكل شي بات في أيدي الحوثيين .

 

حيث نقلت تفاصيل ذلك اللقاء إلى الحوثيين الذين حضروا بشخوص كقيادات للحرس الجمهوري , لكن ولائهم قد اصبح للحوثيين وليس للرئيس السابق , مما تسبب على أنتكاسة سلبية في مواجهات الحرس مع الحوثيين , وسط غياب شبه كلي لمكوناتهم على الأرض التي منها مازالت تقاتل في عدة جبهات مع الحوثيين, ومنهم من أعتزل العمل وعاد إلى منزله .

*- يمني سبورت

 

اتبعنا على فيسبوك