منذ 5 دقائق
  عدن مدينة ذات ماضٍ عريق، كانت لها أدوار ووظائف متنوعة في سالفات الدهور، وكسرت وصاية القرون الوسطى بتمدنها، فهي مترعة بتراثها الثقافي وتسامحها الروحي ونموها الحضري وتركيبها السكاني المتنوع، وتتميز بموقع جغرافي استراتيجي – عسكري – تجاري عالمي يربط ما بين الشرق
منذ 13 دقيقه
  رحم الله الشهيد احمد الادريسي عرفته الساحات مناضلا سلميا وكانت ساحة 16 فبراير في المنصورة عرينه الذي انطلق منه ، وعرفته المقاومة الجنوبية قائدا ومقاوما حتى لقي ربه شهيدا صادقا حريصا على الجنوب ولم تنحرف بوصلته  منذ عرف عدوه حتى لقي ربه . كانت مطابخ أعلام نظام الاحتلال
منذ 26 دقيقه
  ما يجري اليوم في المنصورة يستهدف المجلس الانتقالي الجنوبي ويريد الدفع به إلى مواجهة طالما آثر تجنبها.   مهما تحاول إلتزام الحُلم والتأني ستجد الكثير من الأغبياء الواقعين ضحية الزيف والإدعاء والترويج الذي يخدم أجندات سياسية معادية للمشروع الجنوبي يجرونك جراً إلى
منذ 28 دقيقه
  اختلفوا كيفما تشاءون، وعبروا كيفما تشاءون ولكن دون ان تفقدوا الاخلاق  والوفاء وتتحولوا الى جاحدين .   ما حدث من حرق للعلم الاماراتي والدوس على صور مشائخها من قبل بعض المدفوعين اهانة لكل حر وشريف يذكر الوفاء حينما هبت الامارات لانقاذ عدن ودعم المقاومة الجنوبية حينما
منذ 38 دقيقه
  هدف الفوضى ادخال قوات شمالية إلى عدن بدعوى حفظ الأمن صبري هاشم (القاهرة) كشفت مصادر يمنية عن تمويل قدمه احد الاطراف الاقليمية لبعض العناصر إثارة الفوضى في العاصمة الجنوبية عدن، نكاية بالتحالف العربي، فيما استمرت  أزمة انعدام المشتقات النفطية في المدينة لليوم الثالث
اخبار المحافظات

محلل سياسي : رغم ظروف الناس القاسية .. حشود أبين اليوم تستحق أسم مليونية

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - زنجبار أبين
السبت 18 نوفمبر 2017 04:28 مساءً

 

قال محلل سياسي وكاتب صحفي في تعليقه على مهرجان تدشين الجمعية الوطنية بأبين صباح اليوم بمدينة زنجبار أنه وبالنظر الى كل ذلك فان الحضور الحاشد الذي شهدناه في أبين اليوم  يستحق ان يطلق عليه اسم مليونية أبينية تاريخية، لقيمتها ومعناها وللرسالة بالغة الدلالة التي اوصلتها .

 

وقال الكاتب والسياسي "منصور صالح" في منشور تلقى موقع "شبوه برس" نسخة منه وجاء فيه :

بالنظر الى تعداد سكان محافظة أبين والى حملة التحريض والتهديد والوعيد للمشاركين وبالنظر الى ظروف الناس القاسية  وتوقف المعاشات وارتفاع اجرة المواصلات ،وتباعد المسافات بين مديريات محافظة أبين.

 بالنظر الى كل ذلك فان الحضور الحاشد الذي شهدناه في أبين اليوم  يستحق ان يطلق عليه اسم مليونية أبينية تاريخية، لقيمتها ومعناها وللرسالة بالغة الدلالة التي اوصلتها .

لقد كتبت يوما ان المجلس الانتقالي يعتمد في مسيرته وعمله على سلاح الصمت بعيدا عن الضوضاء  وطبلات المطبلين..وهاهو  هذا السلاح يؤتي ثماره ،انتصارات عظيمة تحققت  في عدن  وشبوة وحضرموت ولحج وكان ختامها  مسك اليوم في أبين.

          لا ينبغي ان يغيب عن  ذهن عاقل ان هذا الانتصار المتحقق في ابين وباقي المحافظات ليس وليد لحظة بل  هو جهد عمل مضن مع كل الشرفاء المؤمنين بقضية وطنهم لا سواها ،عمل أيقن وتأكد من خلاله الجميع ان المجلس الانتقالي الجنوبي هو الحامل الأقوى ،والمفوض الأمين للدفاع عن الجنوب وقضيته والانتصار لهما.

ان الجماهير التي التفت وتلتف حول مجلسها الانتقالي تدرك وتعي وتميز  بين من هو صادق في الدفاع عن مصالحها وتبني خياراتها  وبين من يريد  استخدامها لتحقيق غايات ذاتية أنانية  لذلك قالت نعم للمجلس الانتقالي الجنوبي

 

 

اتبعنا على فيسبوك