منذ دقيقتان
  دعا سياسيون ومثقفون ونشطاء الحكومة إلى سرعة انقاذ الشخصية المعروفة د. صالح علي باصرة التربوي الكبير الوزير ورئيس جامعة عدن السابق صاحب المواقف الشجاعة والتقرير الشهير في فضح فساد الهالك عفاش وعصابة الـ 16 حرامي وناهب والهالك في عز قوته وجبروته وكل من يحكم اليوم كانوا
منذ 13 دقيقه
  تعود بنا الذَّاكرة إلى ما قبل الوحدة اليمنية (1990)، حيث وجود عدن وصنعاء كعاصمتين لدولتين، وكيف كانت العلاقة بينهما وبغداد آنذاك مِن جهة، وبينهما والمعارضة العِراقية مِن جهة أُخرى، خلال الحرب العراقية الإيرانية؟! يوم لم يكن هناك جماعة تحت مسمى «الحوثية»، ولا فَكّر
منذ 25 دقيقه
    ألم يحن الوقت لقليل من الحكمة ،ألا يكفيكم ما تعانونه من ويلات الحرب ، لقد غرر بكم على مدار الثلاث سنوات في حرب لاناقة لكم فيها و لاجمل . ثلاث سنوات من الكذب و التضليل و عبيد الفرس يزجون  بكم  و بأبنائكم في قتال لا طائل منه .لقد كذبوا عليكم في انتصاراتهم ، فهم
منذ 29 دقيقه
  الجنوبيون هم من التحم بالتحالف في معركة تحرير الجنوب وسطر بطولات شهد العالم انه لامثيل لمقاتلي المقاومه الجنوبيه .   الجنوبيون هم من انطلق لتحرير منطقة باب المندب وواصلوا سيرهم الى المخاء واستولوا على معسكر خالد أهم قاعدة عسكريه يمنيه   الجنوبيون هم من قاتل في حرب
منذ ساعه و 45 دقيقه
  أثارت البطولات الكبيرة التي يسطرها أبناء المقاومة الجنوبية في عملية تحرير مدينة الحديدها ومطارها ومينائها مرورا بماسبقها من عمليات تحرير ساحل تهامة من المخا حتى لحظة التحرير هذه أثارت أسئلة إدانة لما تفعله قوات تقدر بما يفوق الـ 100 ألف جندي يمني من مليشيات علي محسن
اخبار المحافظات

بن دغر يعود لزيارة مصافي عدن لتغطية طرده من الصبيحة ومنعه من زيارة المضاربة

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 12 أكتوبر 2017 08:47 مساءً

 

تعرض رئيس حكومة الشرعية د. احمد عبيد بن دغر زيارته لموقف محرج خلال زيارته التي كان مقرر ان يزور فيها منطقة هويرب بالمضاربة وراس العارة بلحج.

ومنعت قبائل الصبيحة بن دغر والوفد الحكومي المرافق له، دخول المضاربة، حيث تم حصاره من قبل مسلحين قبليين في منطقة خور عميرة، ومنعه من مواصلة طريقه صوب منطقة هويرب بدعوة من نائب وزير التعليم لوضع حجر الاساس لفرع كلية المجتمع.

واكدت مصادر قبلية بالمضاربة، ان منع بن دغر ومرافقيه من مواصلة طريقة، جائت ردا من قبائل المضاربة بالصبيحة على تصريحات بن دغر برفع علم اليمن في الجنوب، وتهديداته باعادة قوات الشمال للجنوب.

واضافت المصادر القبلية ان وساطة محلية تمكنت من تهريب بن دغر ومرافقيه، الى معسكر اللواء ثالث حزم الذي يقوده العميد محمود صائل الصبيحي، والذي بدوره اخرج بن دغر الى عدن، ليصل الى مصافي عدن وكأنه مرتب زيارة للمصافي، وذلك لتغطية ما حدث له بالصبيحة.

واثار بن دغر غضب الجنوبيين بتصريحاته المستفزة التي كررها بكل تحدي واكد فيها انه يستطيع رفع علم اليمن، واعادة قوات شمالية تابعة للحوثيين وصالح والاخوان المسلمين الى الجنوب.

ونشرت وسائل اعلام على لسان مصدر بالسلطة المحلية بلحج، اكد عدم علم سلطة لحج بزيارة بن دغر للمضاربة، ولم يتم اشعارها بذلك، خاصة وان لحج شهدت احتفالات شعبية صباح اليوم بمناسبة الذكرى 54 لثورة 14 اكتوبر .

وتعاني لحج وقيادتها ومديرياتها من اهمال حكومي متعمد، بحسب مصادر محلية بلحج وذلك في اطار سياسة حصار تنفذها الحكومة على لحج لمحاولة اخضاعها بالتزامن مع دعم حكومي لجماعة سياسية واخرى مسلحة تحاول استهداف امن واستقرار لحج.

الجدير بالذكر ان حكومة بن دغر تعاني من فشل ذريع، وتحاول ايهام الرأي العام بنجاحات وهمية، من خلال زيارات لبن دغر، ووضع حجر الاساس لمشاريع وهمية الغرض منها نهب مبالغ مالية طائلة مرصودة لتلك المشاريع، ابرزها ما سمي ( اعادة الاعمار بالتواهي ) والتي كشفت عن فساد حكومة بن دغر ونهب المال العام.

وفي سياق متصل، اعترف بن دغر في مقاله امس عن صرف حكومته مليارات الريال لسفريات مسؤولين وعائلاتهم، في حين الفشل الحكومي بلغ ذروته والذي تؤكده واقعية الاوضاع والانهيار في الخدمات بعدن والمحافظات المحررة.

وكان كشف نائب الرئيس السابق خالد بحاح قبل ايام، عن نهب الشرعية وحكومتها لمبالغ مالية كبيرة تصل الى اكثر من ( 700 مليون دولار من نفط حضرموت، و400 مليار ريال يمني ).

*- فتاح المحرمي

 

اتبعنا على فيسبوك