منذ 5 دقائق
  دعا سياسيون ومثقفون ونشطاء الحكومة إلى سرعة انقاذ الشخصية المعروفة د. صالح علي باصرة التربوي الكبير الوزير ورئيس جامعة عدن السابق صاحب المواقف الشجاعة والتقرير الشهير في فضح فساد الهالك عفاش وعصابة الـ 16 حرامي وناهب والهالك في عز قوته وجبروته وكل من يحكم اليوم كانوا
منذ 16 دقيقه
  تعود بنا الذَّاكرة إلى ما قبل الوحدة اليمنية (1990)، حيث وجود عدن وصنعاء كعاصمتين لدولتين، وكيف كانت العلاقة بينهما وبغداد آنذاك مِن جهة، وبينهما والمعارضة العِراقية مِن جهة أُخرى، خلال الحرب العراقية الإيرانية؟! يوم لم يكن هناك جماعة تحت مسمى «الحوثية»، ولا فَكّر
منذ 28 دقيقه
    ألم يحن الوقت لقليل من الحكمة ،ألا يكفيكم ما تعانونه من ويلات الحرب ، لقد غرر بكم على مدار الثلاث سنوات في حرب لاناقة لكم فيها و لاجمل . ثلاث سنوات من الكذب و التضليل و عبيد الفرس يزجون  بكم  و بأبنائكم في قتال لا طائل منه .لقد كذبوا عليكم في انتصاراتهم ، فهم
منذ 32 دقيقه
  الجنوبيون هم من التحم بالتحالف في معركة تحرير الجنوب وسطر بطولات شهد العالم انه لامثيل لمقاتلي المقاومه الجنوبيه .   الجنوبيون هم من انطلق لتحرير منطقة باب المندب وواصلوا سيرهم الى المخاء واستولوا على معسكر خالد أهم قاعدة عسكريه يمنيه   الجنوبيون هم من قاتل في حرب
منذ ساعه و 49 دقيقه
  أثارت البطولات الكبيرة التي يسطرها أبناء المقاومة الجنوبية في عملية تحرير مدينة الحديدها ومطارها ومينائها مرورا بماسبقها من عمليات تحرير ساحل تهامة من المخا حتى لحظة التحرير هذه أثارت أسئلة إدانة لما تفعله قوات تقدر بما يفوق الـ 100 ألف جندي يمني من مليشيات علي محسن
اخبار المحافظات

تأييد شعبي واسع لعمليات مكافحة الارهاب والقبض على قيادات إخوانية بعدن وباسناد قوات التحالف العربي

المزيد
كاريكاتير
شبوه برس - خاص - عدن
الخميس 12 أكتوبر 2017 06:56 صباحاً

 

أيدت الأوساط الشعبية الجنوبية وبشكل واسع جداً الإجراءات الأمنية المتواصلة بعدن والمحافظات الجنوبية المحررة الرامية لحماية الأمن والاستقرار، ومكافحة الجماعات الارهابية ومن يمولها.

وعبرت  الاوساط الشعبية بعدن والمحافظات الجنوبية في مواقع التواصل الاجتماعي بعدن، عن اشاداتهم بالانجازات الامنية، التي تسجلها إدارة أمن عدن في  مكافحة الارهاب والحزام الامني والنخبتين الحضرمية والشبوانية  وبمساندة مباشرة من قوات التحالف العربي، والتي كان آخرها القبض على شبكة اخوانية بينها قيادي، وبحوزتهم قنابل ومتفجرات ومادة ( سي فور ) شديدة الانفجار بمنطقة القلوعة بعدن.

 

ورد ناشطون جنوبيون، على الحملة الاعلامية التي شنتها وسائل اعلام الاخوان المسلمين، والتي ارادت ان تغطي على  فضيحة قياداتها بدعم الارهاب، بحملة تظهرهم بالمظلومين.

وأكد الناشطون عن تأييدهم الكامل لإقتحام وتفتيش أي مبنى او مقر او منزل تشتبه قوات الامن بوجود متفجرات او أي من الأدوات التي تستخدم في التفجيرات او الارهاب، والقبض على أي متورط بعملية حيازة متفجرات او عبوات ناسفة.

 

يذكر ان الكثير من الشكوك ظلت مستمرة حول تورط قيادات اخوانية بعدن، خلف اعمال الاغتيالات او التفجيرات التي تستهدف قيادات او شخصيات أمنية واجتماعية، والتي عادت للظهور مؤخرا باغتيال إمام وخطيب مسجد زايد الشيخ ياسين العدني، ومحاولة اغتيال القيادي بالحزام الامني هدار الشوحطي.

حيث وعلى إثر تلك العمليتين، تتبعت قوات التحالف العربي ومعها إدارة أمن عدن عبر الوحدة الخاصة  بمكافحة الارهاب والحزام الأمني بعدن، تفاصيل الحادثتين وصولاً الى الكشف عن شبكة اخوانية تابعة لـ( حزب التجمع اليمني للاصلاح ) في القلوعة بعدن، وتم مداهمة الشبكة ومصادرة متفجرات وعبوات ناسفة ومواد شديدة الانفجار بينها مادة ( سي فور ) .

 

اتبعنا على فيسبوك