منذ 11 ساعه و 34 دقيقه
  تقدم سكان المنطقة الواقعة بين حي ريمي و الدرين بشكوى إلى نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس / أحمد الميسري جراء المضايقات المستمرة من قبل حراسة الوزير . و تأتي هذه الشكوى بعد كثرة مضايقات الحراسة لأهالي والانتشار العشوائي للأطقم العسكرية و أرتفاع أصوات العسكر بين
منذ 11 ساعه و 42 دقيقه
  مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيثس غادر إلى نيويورك والتقى، أمس الأول، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في إطار مساعيه وتحركاته لإيجاد (إطار مفاوضات) من المقرر الإعلان عنه منتصف يونيو القادم. وشدد الطرفان على ضرورة الحل السياسي في اليمن، وعلى أهمية
منذ 11 ساعه و 48 دقيقه
  الحصن له ساس و السده لها ملسن الحصن لا قد خرب ساسه خرب مبناهـ   دعا السياسي والأكاديمي الجنوبي "د حسين لقور بن عيدان" هدم الشرعية واعادة تشكيلها أصبح ضرورة لتحقيق أهداف عاصفة الحزم مالم ستظل الحرب تراوح مكانها   وقال "بن عيدان" في تغريدة رصدها "شبوه برس" وصلت الشرعية
منذ 11 ساعه و 57 دقيقه
  ‏أجزم أن لاعلاقة لهادي من بعيد ولاقريب بالقرار التسابقي المخزي القاضي بتعيين النوبة قائدا للشرطة العسكرية قبل ان يوارى جثمان القائد الراحل اللواء الحدي الثرى.. وأن الرئيس النائم دوما، آخر من علم -إذا ماكان قد علم فعلا الى الآن- بذلك القرار الصادر من نائبه وصبيانه ومدير
منذ 15 ساعه و 38 دقيقه
  تتناول هذه الأيام الصحف والمواقع الإلكترونية المختلفة ما يدور من مفاوضات في دولة الإمارات بين فرقاء العمل السياسي والاجتماعي الجنوبي الرئيسية، وما يراه الحاضرون من رؤى ووجهات نظر مختلفة، وفي البدء نشكر دولة الإمارات على استضافتها لهذه اللقاءات، آملين من السادة
مقالات
الأربعاء 13 سبتمبر 2017 05:59 مساءً

لماذا فشلت قيادات المكونات في ادارة العملية السياسية بالجنوب؟

علي الزامكي
مقالات أخرى للكاتب

 

الوراثة السياسية والولاءات القروية و بزبوز الدولار كان احد عوامل فشل المكونات الجنوبية بالاضافة الى انها غير مؤهله سياسياً و فكرياً .

 

لا خلاف على وطنية المكونات لكنها غير قادرة على إدارة العملية السياسية ليس لانها لا تريد  خوضها بل لأنها غير مؤهله  سياسياً وفكرياً وثقافياً لمهمة بحجم قضية الجنوب لهذا كانت الانتكاسة وبالتالي فشلها.

 

فشلت لان أغلبية عناصرها غير محصنة سياسياً و الولاءات القروية كان لها النصيب الاكبر بالدفع بتلك القيادات للواجهة و البعض الاخر  معه بزبوز من المهاجرين يقطر عليه بالدولار , و هذا البزبوز دفع به للواجهة السياسية وكلاهما المذكورين اعلاه ليس لديهما القدرات الفكرية و السياسية التي تساعدهما في إدارة مكوناتهما فما بالك بالعملية السياسية برمتها مما جعل الحراك يتأرجح بين المد و الجز أي بين الاخفاقات و النجاحات المؤقتة التي لم تعمر طويلاً.

 

هناك عقل سياسي جنوبي داخل المكونات  لكنه يفتقر للعوامل التي توفرت لصاحب البزبوز و صاحبت الولاءات القروية مما جعل العقل السياسي الجنوبي الناضج مراقب عن بعد لاصحاب البزبوز و الولاءات القروية.

 

أي قضية بالعالم لا يمكن لها النجاح الا إذا تمكنت القيادات السياسية الوطنية الواعية من استلام زمام إدارة العملية السياسية بعيداً عن عقلية الولاءات القروية و عن اصحاب البزبوز.

 

شعب الجنوب كان اكثر نضجاً من قيادات المكونات و ظل ماسك زمام المبادرة و ادارة البوصلة واخيراً سلمها طوعياً للمجلس الانتقالي الجنوبي .

 

لولا وعي الشارع الجنوبي لكانت قضية الجنوب معروضة في سوق صنعاء عبر هولاء الذين وصلوا الى هرم المكونات باستثناء  الاسطورة التاريخية للجنوب حسن احمد باعوم هذا الرجل سوف يسجل التاريخ الجنوبي اسمه بحروف من ذهب فوق جبل شمسان .

 

 نحن اليوم بحاجة ماسة للمجلس الانتقالي الجنوبي كادارة سياسية تدير العملية السياسية بالجنوب وفي اطار قيادات المجلس توجد قيادات محصنة سياسياً وفكرياً وثقافياً  فلا خوف على قضية الجنوب حتى وان كان عددهم  قليل الا انهم قادرين على ادارة العملية السياسية مع الخصوم وتقع على الكادر الجنوبي الدفع بالمجلس الانتقالي الى الواجهة السياسية ليكون الممثل الشرعي والوحيد لقضية الجنوب و على المقاومة الجنوبية ان تخضع لقرارات المجلس عسكرياً وسياسياً  لقطع الطريق على المتربصين بالمقاومة الجنوبية .

 

علي الزامكي

 

اتبعنا على فيسبوك